• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 اخر تحديث : 08-17-2017

شركة سعودية: ابتكار تقنية للكشف عن سرطان الثدي

بواسطة : hassanabofadia
 0  0  273
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
التوعية بسرطان الثدى والكشف المبكر يرى خبراء الأعمال الريادية أن وسائل التكنولوجيا الحديثة، سهلت إنشاء الشركات وجعلتها أقل كلفة، وهي إحدى الطرق التي أعانت المرأة السعودية على جني المال والحصول على وظيفة في شتى المجالات.

فيما أثارت قصة نرمين سعد تساؤلات مهمة حول دور المرأة في مجال الابتكار للأسواق الناشئة، مثل: ما هي المشاكل التي يمكن أن تعالجها؟ وما حجم الفرص المعروضة أمامها؟ وقد بات الجميع يعلم اليوم، أن المبادرات النسوية من أهم المصادر غير المستغلة للنمو الاقتصادي. بل إن مؤسسة (Goldman Sachs) خلصت إلى أن سد الفجوات الائتمانية المتعلقة بالنساء في الاقتصادات الناشئة، يؤدي إلى زيادة الناتج المحلي الإجمالي في العالم بنسبة 12٪. ولهذا، نالت مبادرة نرمين سعد اهتماماً واسعاً، وهي عبارة عن: ابتكار حمالات صدر تساعد على الكشف عن سرطان الثدي. تقول: “تعود معظم حالات وفيات مرضى سرطان الثدي في السعودية، إلى عدم رغبة النساء في الكشف عن أنفسهن أمام الأطباء. كما أن كثيراً من النساء لا يبلغن عن الأعراض أو يقمن بالتصوير الشعاعي للثدي بشكل منتظم”.

وتسعى إلى بلوغ طموحها من خلال شركة (SDB: Smart Detection Bra) وتطوير نموذج أولي لحمالة الصدر، التي تكشف عن تغيرات أنسجة الثدي من خلال 5 معايير مختلفة، ويمكن ارتداؤها يوماً واحداً في الشهر فقط. غير أن ما يميزها عن غيرها من التقنيات المشابهة هو دقة المعايير المعتمدة؛ بما فيها درجة الحرارة والكثافة، والتطور العلمي والتكنولوجي في التواصل ونقل المعلومات. وبينما تحاول والمؤسسات المشاركة الأخرى إلى تأمين تمويل بقيمة 3 ملايين دولار، لإطلاق الشركة في أميركا أو كندا- ترى نيرمين سعد التي كانت ضمن قائمة فوربس الشرق الأوسط لأقوى 100 امرأة، أنه من السهل إطلاق شركة قائمة على ابتكار الأجهزة في الأسواق الحالية.

وبتأثير من تجارب مماثلة وناجحة، كتب الكثيرون حول إمكانية تفوق تكنولوجيا الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وأفريقيا على نظيرتها في العالم المتقدم، حيث يمكن للمبدعين التوصل إلى أفضل الحلول للعديد من المشكلات. وفي ضوء الاحصاءات الدولية، يبلغ معدل الوفيات بسبب سرطان الثدي نحو 500 ألف امرأة سنوياً، 70% منهن في دول العالم النامية.
عن موقع (فوربس الشرق الأوسط)

التعليقات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +1 ساعة. الوقت الآن هو 04:56 مساءً الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.