• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 اخر تحديث : 08-17-2017

معلوماتك عن سرطان الثدي

بواسطة : almushref
 0  0  750
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
دمني باسليم  * لا يتصدر القائمة بالنسبة لأمراض الثدي، فالأمراض الحميدة هي الأكثر شيوعاً.

* يصيب السيدات من جميع فئات العمر بالذات في الأربعينات حتى لو أرضعت أطفالها.

* غير معدٍ، أي لا ينتقل باللمس أو استخدام الأواني نفسها أو الإتصال الجنسي أو الرضاعة أو نقل الدم أو ما شابه.

* ليس له علاقة بلبس نوع معين من حمالات الصدر.

* لا ينشأ دائماً من كتلة حميدة موجودة مسبقاً فقد يتكون منذ البداية كخلية سرطانية.

* استخدام الهرمونات الأنثوية قد يساعد في تنشيط خلايا الثدي و تحولها لخلية سرطانية.

* النوع الوراثي منه نادر و معظم الحالات ليس لها تاريخ مسبق في الأسرة.

* قابل للإنتشار لمناطق متعددة في الجسم "إذا أهمل" و ليس بسبب أخذ العينة منه بالإبرة.

* لا ينتشر في لحظات، إذاً من حقك أن تفكري و تستشيري و لست مرغمة على إجراء أي خطوة علاجية في التو و اللحظة.

* قابل للعلاج و يختلف العلاج حسب مرحلة المرض و العمر و الحالة الصحية العامة.

* قاتل "إذا أهمل" و الشفاء و الحياة بيد الله.

* اخفاء تشخيص السرطان عن المريضة من قبل ذويها مراعاةً لشعورها يفقدها الثقة فيمن حولها. من حقها أن تعرف و لكن بطريقة لبقة فهي التي ستخضع للعلاج.

* يحتاج لدعم اجتماعي و نفسي أثناء و بعد العلاج. واجهيه و اقضي عليه، فأنت الأقوى.

* القرآن و الطب النبوي و الغذاء السليم رفقاؤك مع علاجك.

* عمليات تجميل الثدي لا تؤدي للسرطان.

* عمليات التجميل متوفرة أثناء أو بعد العلاج حسب شدة المرض، اسألي طبيبك.

* بعد العلاج، أنت امرأة طبيعية ذات دور هام سواء في البيت أو العمل فاحرصي على أخذ نصيبك في الحياة و السعادة.

* فحص عينة من الدم لا يشخص وجود سرطان مبكر بالثدي و إنما بعمل أشعة الماموجرام.

* بعد عمل أشعة الثدي، أخذ العينة بالإبرة إجراء بسيط جداً يساعد في تشخيص حالتك دون اللجوء للجراحة في معظم الحالات.

* فحص الثديين شهرياً (بعد الدورة الشهرية) بواسطتك يساعدك على معرفة تفاصيل ثدييك و بالتالي تستطيعين اكتشاف أي تغيير و ليس تشخيص حالتك طبياً فهذه وظيفة المختصين.

* يجب فحص الثديين دائماً ( وليس فقط الثدي الذي تشكو منه السيدة).

* أشعة الثدي تعمل للثديين (وليس لثدي واحد) مهما كانت الشكوى.

* للفتيات و السيدات دون سن الأربعين نقوم بعمل أشعة تلفزيونية للثدي و في حالات محددة نقوم بعمل أشعة الماموجرام.

* للسيدات فوق سن الأربعين نقوم بعمل أشعة الماموجرام و يتم إضافة أشعة تلفزيونية في حال وجود كثافة في نسيج الثدي.

* لأي سيدة في سن الأربعين، يتم عمل أشعة الماموجرام روتينياً و دون وجود أي شكوى.

* إجراء أشعة الماموجرام سنوياً لا يعرضك لخطر إشعاعي.

* الألم البسيط الذي تشعرين به لمدة ثواني معدودة أثناء عمل أشعة الثدي يجنبك معاناة مرض عضال و علاج مطول لشهور.

* أشعة الثدي بالرنين المغناطيسي تطلب في حالات معينة بعد عمل أشعة الماموجرام و هي ليست بديلة للماموجرام.

* أشعة الثدي بالرنين المغناطيسي أغلى بكثير من الماموجرام لأنها تبين تفاصيل في حالات معينة يصعب اكتشافها بالماموجرام وحده.

* المتابعة بعد انتهاء مراحل العلاج ضرورية جداً و بالذات عمل أشعة الماموجرام كل ستة أشهر للثدي المصاب و كل سنة للجهة الأخرى لمدة خمس سنوات. بعد ذلك يتم عمل الأشعة للثديين سنوياً.

* استئصال الثدي كلياً لا يعني أنك تخلصت من الورم فلا بد من العلاج المكمل سواءاً الكيماوي أو الهرموني أو الإشعاعي و ذلك يعتمد على عدة عوامل منها العمر و مرحلة الورم و خصائص النسيج تحت المجهر.

* استئصال الورم مع الحفاظ على الثدي- إذا أمكن- مع العلاج الإشعاعي للثدي يعطي نسبة نجاح مماثلة لإستئصال الثدي كلياً.

* انتشار الخلايا السرطانية إلى العقد اللمفاوية في الإبط من أهم العوامل التى تحدد مرحلة المرض و شدته و كيفية علاجه.

* بعد عملية استئصال العقد اللمفاوية من الإبط يجب استخدام الذراع و تحريكها و لكن دون اجهادها، عدم لبس أي شيء يضغط عليها كالخاتم و السوار و الثياب الضيقة و أيضاً تجنب الجروح و الحروق فيها و علاجها بسرعة عند حدوثها لمنع التورم اللمفاوي الذي يصعب التخلص منه.

* في المراحل المبكرة، ممكن اكتشاف العقدة اللمفاوية الحارسة بواسطة جهاز و صبغة معينة. إذا كانت سليمة لا نحتاج لإستئصال جميع مكونات الإبط من العقد اللمفاوية.

* العلاج الكيماوي يكافح الورم في الجسم كله و هو عدة أنواع و يختلف تقسيم الجرعات من مريضة لأخرى.

* الأعراض الجانبية للعلاج الكيماوي تتفاوت في شدتها و لا تحتاج المريضة للبقاء في المستشفى طيلة فترة العلاج إلا عند الحاجة.

* العلاج الإشعاعي يكافح الورم موضعياً، و يسميه البعض الليزر و هي تسمية خاطئة سببها عدم استخدام العبارات المناسبة عند الشرح للمريضة و ذويها.

* العلاج الهرموني يعطى في بعض الحالات للتقليص من هرمون الأنوثة في الجسم الذي يعد عاملاً مساعداً لنشاط الورم.

* العلاج بالأجسام المضادة (هيرسيبتن) جديد و مكلف و يعطى في مراحل معينة إذا ثبت استجابة الورم له.

التعليقات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +1 ساعة. الوقت الآن هو 04:57 مساءً الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.